19165292089665932
recent
أخبار ساخنة

جميس ماتيس: سوف نستمر في محاربة داعش ولن نتخلا عن أيّ فراغاً للرأيس بشار الأسد وحلفائه

الخط



قال "جيمس ماتيس" وزير الدفاع الأمريكي ، يوم الجمعة ، بتاريخ "8 يونيو 2018"   
إن أميركا ( الولايات المتحدة ) ستحافظ على الوجود العسكري في سوريا ، لطالما مستمر القتال ضد تنظيم داعش

 وحذر ’’ماتيس‘‘ من أن الانسحاب من سوريا حال انتهاء المعارك ضد تنظيم الدولة الاسلامية ’’داعش‘‘ سيكون “خطأً استراتيجياً”.

وأشار وزير الدفاع الاميركي "جيمس ماتيس" بأن الخروج أو الأنسحاب من سوريا سيكون حال انتهاء الأشتباكات ضد تنظيم داعش "الدولة الاسلامية" من الممكن أن يكون خطأ استراتيجي.



وأشار أيضاً وزير الدفاع الاميركي "جيمس ماتيس" قائلاً : بالتأكيد ، ما زلنا مستمرين في مقاتلة "داعش" ، والقضية لم تنتهي ، وسنستمر في العملية ، ومقاتلة تنظيم داعش  حتى النهاية ، وعلينا أن نهزمه هزيمة دائمة "وليس في ميدان واحد فقط"    


وقال "جيمس" وزير الدفاع الأميركي بأن ولاية واشنطن تأمل بالتسوية للصراع السوري بالوسائل السياسية 


وأشار ’’جيمس ماتيس‘‘ إلى أن الدبلوماسيين يعملون هناك تحت إشراف ستيفان دي ميستورا،  "مبعوث الأمم المتحدة" الخاص لمحاولة إعادة إحياء عملية جنيف، التي تساعد على وضع حد لهذه المأساة .

وشدد "ماتيس جيمس" وزير الدفاع الاميركي على ضرورة أخذ هذه العوامل بعين الاعتبار عند النظر عن مدة بقاء القوات الاميريكية المسلحة في سوريا. 

وتابع قائلاً: ’’في الوقت الذي تشارف فيه العمليات العسكرية على نهايتها، يجب أن نتفادى ترك فراغ في سوريا يمكن أن يستغله النظام السوري أو داعمو الاسد.‘‘.

ولقد تم نشر قوات التحالف الدولي ضد التنظيمات المتطرفة التي هي في سوريا عنوانها محاربة تنظيم الدولة الاسلامية ’’داعش‘‘، والقضاء على الجيش الحر في المنطقة الشمالية الغربية من سوريا التي تسيطر عليها مليشيا قوات الاسد الديمقراطية التي دعمها  من واشنطن.


وسبق أن تكرر تصريحات الرئيس الأمريكي ’’دونالدترامب‘‘  حول انسحاب بلاده من سوريا بأسرع ما يمكن، إلا أنه تراجع عن ذلك كي لا يترك المجال لإيران في تنفيذ مخططاتها.

وأيضا سبق أن تكرر تصريحات "دونالد ترامب" الرئيس الأميركي حول غروج بلاده من كلّ سوريا بأسرع وقت يمكن ، وإنه تراجع عن ذلك لكي لا يترك أيّ مجال لتنفيذ المخططات التابعة لإيران .
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة