U3F1ZWV6ZTI1OTQ4MTU1NTA1X0FjdGl2YXRpb24yOTM5NTY4MDIzNDY=
recent
أخبار ساخنة

زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد السابق: المكان الذي كان يعيش هذا الأسطورة العربي، وحقيقة المسجد الذي بنهاه...



"زين الدين زيدان"، الأسطورة،الشهم، امبراطور الوسط، ملك الكونترول،...، وأيضاً هناك العديد من الالقاب أو الأسماء طلقت على  زين الدين زيدان شخص واحد هو "الأسطورة" .


هذا الشخص الذي جنن العالم بمهاراته عندما كان لاعب وأيضاً عندما درّب الريال في المواسم الأخيرة  شغل الاعلام العالمي والعربي بسبب استقالته المفاجئة التي حزن عليها العالم  من استقالته عن تدريب ريال مدريد الاسباني بعد عامين وحقق الكثير من الانجازات الكبيرة على مستوى الالقاب.

في هذا المقال نحن لن نتكلم عن زين الدين زيدان الفرنسي، بل سنتكلم عن زيزو "ملك الكونترول" الذي تتلمس أحساس العرب عند نطق أسمه ، وعن ضيعته الواقعة في الريف الجزائري والتي أصبحت تسمى بقرية "زيدان".



قريته آغامون الواقعة على ضفاف وادي جمعة هي اسم المكان الذي ينحدر منه الاسطورة الجزائرية، وداخل زقاق ضيق هناك منزل أبيض من شرفات علوية يكسوها القرميد وطبقتين (2)، التي تطل على مساحة خضراء مزينة بزهرات الياسمين البيضاء، وأيضاً أشجار الليمون والبرتقال: هذا هو منزل أفضل لاعب في تاريخ الكرة الفرنسية.



بالرغم أن زين الدين زيدان لم يزور ضيعته إلّا مرةٌ واحد فقط وذلك عندما كان عمره 15 عاماً ، وكما أفاد موقع "عربي بوست" ، ألا إن إبن عمه إبراهيم لا يزال لحد الآن يذكر مواهب ذاك الطفل الذي قدم من "ضواحي مرسيليا" ،  وكان على قوله: كنذا نلعب سوياً "كرة القدم" في الحقول المجاورة ، وكان زين الدين زيدان يحب كرة القدم كثيراً ، وكان ذاك الطفل موهوبٌ جداً لدرجة "الفتيان"، بالرغم من انه كان لم يملك القدرة الكاملة للعب في تلك الظروف ، وأصبح ذاك الطفل الآن أفضل لاعب ومدرب في تاريخ الكرة الفرنسية .


كيف هاجر أسماعيل "والد زيدان" إلى فرنسا : في تلك الأيام  والد زيدان "أسماعيل"  كان يعمل في رعي الأغنام قبل أن يقرر بتغيير حياته عام "1953" والسفر إلى مدينة مارسيليا الواقعة في "فرنسا" ، حيث أستقر والد زين الدين زيدان في حيٍّ فقير ، وكان يعمل في بعض الحقول الفلاحية وفي ورشات البناء ، غلى ان قرَّر والد زيدان الزواج
من مليكة "أبنة عمه ، التي كانت تعيش معه في المدينة ذاتها . 


المشاريع التي  تحمل أسم زيدان: عند مدخل الضيعة الجنوبية هناك المسجد الذي بناه زين الدين زيدان من ماله الشخصي ، وضمن مشاريع عديدة تقوم بها جمعيته الخيرية التي تحمل أسمه ، وبالقرب من المسجد هناك قاعة للعلاج تحمل أسمه ، وكذلك بالقرب من المسجد يوجد خزان للمياه يربط جميع سكان القرية بشبكة المياه الطاهرة الصالحة للشرب ،بالأضافة إلى العشرات من المشاريع تقريباً الانمائية في القرية ، كما ساعدت تلك الجمعية الكثير من السكان تلبيت حاجاتهم ، وتأوي عائلاتهم ، وبناء منازلهم . 



عقب الاعتزال زار قريته مرةً واحدة : بعد ان أعتزل عن اللعب عام 2006 ، وكذلك بدعوة من الرئيس عبد العزيز زار زيزة الجزائر وبعد ان انتهت زيارته زار "مسقط رأس" في ضيعة آغمون ببوخليفية ، حيث أستقبل استقبالاً حاشداً ، وقال زيدان : "إنها زيارة رمزية" بالنسبة لعائلتي وبالنسبة لي ، وأنا فرحٌ جداً بزيارتي  في بلد  الجزائر لأني مدعو من قبل الرئيس عبد العزيز بوتفليفة .

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة