U3F1ZWV6ZTI1OTQ4MTU1NTA1X0FjdGl2YXRpb24yOTM5NTY4MDIzNDY=
recent
أخبار ساخنة

مصارعة الإقتصاد التركي مستمرة والهزات المرتقبة لهذه الفترة



نقلاً عن "هيثم الجندي" كبير محللي الأسواق لدى شركة "تي ماتريكس" حيث صرّح بأن الإهتزازات  التي تحصل في الاقتصاد التركي خلال الفترة الحالية هي نتيجة للسياسات الخاطئة التي كانت متبعة خلال السنوات الماضية والتي تسببت في زيادة نسبة القروض،وكان الخطأ في ذلك هو نمو تركيا بمعدلات عالية في الإستهلاك ليس في الإنتاج .


كما  وضّح "هيثم" أن سياسة الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" أتاحت مجال لارتفاع نسبة القروض من 15 مليار ليرة إلى 200 مليار ليرة في عام 2017 فقط..
وأوضح "الجندي" أنه يظن  أن يحدث حالة من الركود للاقتصاد التركي في ظل انخفاض معدلات النمو وتدهور العملة المحلية الليرة التركية ولجوء الكثير من المواطنين الأتراك إلى التعامل  بالدولار الأمريكي.

وبين "الجندي" أن الحديث في الأسواق يدور حول 4 أشياء ستحدث في شهر مارس المقبل وبناء عليها سيتم تحديد مصير  الاقتصاد التركي، أولها في ويوم الرابع من مارس المقبل وهو موعد صدور بيانات نسبة التضخم للاقتصاد التركي.
ومن بعدها سيكون الإجتماع الذي سيقام في 6 مارس القادم قي  البنك المركزي التركي وإضافة إلى ذلك إصدار بيانات الناتج المحلي التركيى في 11 مارس وهذا ما يترقبه الكثير من المسؤولين , لأنه من المتوقع حدوث حالات إضطراب في الإقتصاد التركي بعد هذه البيانات مباشرة 
وبعد كل ذلك ستأتي الإنتخابات التي ستجرى في نهاية الشهر المقبل ومن المحتمل ان يخسر الحزم الحاكم في إسطنبول 
وأظهر الجندي بعض التقارير التي صدرت من وكالة "موديز" والتي كان توقعها الكبير إنكماش الإقتصاد التركي في العام الجاري بنسبة قد تصل إلى 3% 

و حذر "الجندي" من البيانات التي أصدرتها وكالة "بلومبرغ" التي تفيد بأنه في حالة حدوث انكماش للاقتصاد التركي ستكون هي المرة الأولى منذ 15 عاماً، بالإضافة إلى تحذيراته من ارتفاع التضخم إلى مستويات أعلى من 20%.

والجدير بالذكر أن تركيا سجلت انكماشاً في إجمالي النتائج المحلية خلال الربع الثالث من عام 2018 الماضي بنسبة 1.1%، الأمر الذي ترتب عليه انخفاض النمو السنوي بنسبة 1.6%، وهذا الأمر يخاف منه المسئولين الأتراك في حالة حدوث انكماش للربع الرابع من 2018 والتي قد تتسبب في أزمة فعلية للبلاد.

وفي وقت سابق قامت وكالة "رويترز" بإجراء مسح عن النتائج المحلية التركية، حيث يتوقع المحللون أن يحدث انكماش في الربع الرابع من عام 2018 للاقتصاد التركي بنسبة 1.4%، انكماشاً في الربع الأول من عام 2019 الجاري بنسبة 2.1%.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة