U3F1ZWV6ZTI1OTQ4MTU1NTA1X0FjdGl2YXRpb24yOTM5NTY4MDIzNDY=
recent
أخبار ساخنة

إقبال من الخارج والداخل السوري بعد مراسيم العفو والتسريح


إقبال من الخارج والداخل السوري بعد مراسيم العفو والتسريح

شهدت سوريا نقلة نوعية في مسألة خدمة العلم "العسكرية" والتجنيد في الأشهر الأخيرة ويأتي ذلك بعد الإستيلاء على مناطق كثيرة ومحافظات من قبل الجيش السوري .

وإرتفع معدل العائدين من الخارج والملتحقين بصفوف الجيش السوري في الأشهر الأخيرة كثيراً ومن ضمنهم المتخلفين عن الخدمة العسكرية .


وإتخذت السلطات السورية المزيد من الخطوات والإجراءات التسهيلية ليتشجعو الشبان ويعودون من الخارج وكان القرار الأخير الذي صدر من قبل وزارة الداخلية بعدم توقيف المطلوبين للخدمة العسكرية على الحدود والإكتفاء بتوزيع أوراق عليهم لمراجعة شعب التجنيد .


وبعد تقلص أعداد جبهات القتال في سوريا بدأت الإنتصارات من قبل الجيش السوري وسارعت القيادة السورية بإصدار العديد من القرارات لتخفيف أعداد المقاتلين في صفوفها لإعادتهم للمسارة حياتهم الطبيعية .

وقد أكد مصدر سوري مسؤول بأنه أكثر من 300 شخص يومياً يعبرون من معبر "جديدة يابوس" الحدودي مع الببنان ومن بينهم مطلوبين للإحتياط والخدمة الإلزامية وأكد على إرتفاع أعداد الشبان المطلوبين لخدمة العلم بعودتهم إلى الوطن .

وأوضح المصد بأنه لم يتم إلى الآن توقيف أي شخص مطلوب للخدمة الإلزامية بعد صدور التعميم والإكتفاء بتوزيع أوراق عليهم لمراجعة شعبة التجنيد .

وتمت الإشارة من قبل المصدر بأن الإجراءات بسيطة جداً ولكن الخروج من سوريا يحتاج لموافقة شعبة التجنيد .

وأكد المصدر بأن هنالك الكثير من الشبان قد عادو من بعض الدول الأوربية لتسوية أوضاعهم وأن الإجراءات أصبحت روتينية ولا يوجد أي خوف لدى الشبان في هذا الأمر .

وأضاف المصدر بأن الكثير من الشبان يعملون في الخارج ولكن أتو إلى سوريا وتم دفع بدل من قبلهم والبعض الآخر "تأجيل" وعادوا إلى عملهم .

قال الدكتور "حسين راغب" عضو مجلس الشعب السوري بأن الدولة السورية عازمة على إتخاذ التدابير والإجراءات الفعالة لعودة آمنة وطوعية للسوريين من الخارج وذلك لتعزيز الثقة بين الدولة وأبناء الوطن من خلال :

1_ عملت الدولة السورية على إصدار عدد من مراسيم العفو وكان آخرها مرسوم العفو رقم /18/ للعام 2018 والذي تناول منح عفو عام عن جميع الذين ارتكبوا جرائم الفرار الداخلي والخارجي وجميع المتوارين عن الأنظار أو المطلوبين للخدمة الاحتياطية .

2_ أصدرت وزارة الدفاع تعليمات لمديريات شعب التجنيد العامة بضرورة الإسراع بتسوية أوضاع المستفيدين من مرسوم العفو رقم /18/ .
3_ بالتنسيق بين وزارة الداخلية ووزارة الدفاع فقد جرى التوجيه إلى جميع المنافذ الحدودية بضرورة التعامل الحسن وتبسيط الإجراءات لجميع المغادرين أو العائدين، ومنح المطلوبين لخدمة العلم أوراق ومهلة زمنية لمراجعة شعب تجنيدهم دون سوقهم بشكل إلزامي .
4_ جرى التوجيه إلى الأجهزة الأمنية المتعددة بضرورة معالجة حالات تشابه الأسماء والإسراع في البت بعملية التحقيق وإحالتهم إلى المراجع القضائية المختصة .

5_ رصدنا خلال الفترة الماضية واستجابة للإجراءات السابقة إقبالاً كبيراً من قِبَل السوريين العائدين إلى الوطن، وتُقدر الأعداد بالآلاف من السوريين .


ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة