U3F1ZWV6ZTI1OTQ4MTU1NTA1X0FjdGl2YXRpb24yOTM5NTY4MDIzNDY=
recent
أخبار ساخنة

معلومات وغرائب لا تعرفها عن الخيول



ينتمي إلى الثدييات ذوات الحوافر، وهو من الحيوانات التي لعبت دوراََ أساسيّاً في حياة البشر منذ أن تم استئناسها قبل عشرات الآلاف من السّنين، فقد استُخدِمت الخيول في النّقل والسّفر، والحروب، والفن، والرّياضة. تتميّز الخيول بجمالها، ورشاقتها، وسرعتها وطبيعتها الاجتماعيّة وتعلقها بالبشر، ورغبتها بإرضائهم والحصول على استحسانهم مما جعلها الرّفيق المثالي للإنسان في حله وترحاله. يوجد العديد من سلالات الخيول التي تختلف من حيث الشّكل والحجم أضخمها حصان الجر الذي يبلغ ارتفاعه 2م، أما أصغرها فهو الحصان القزم الذي يبلغ ارتفاعه 0.56م تقريباََ، أما أشهرها فهي الخيول العربيّة؛ خاصةً لأنّها الأعلى مستوى في سباق تحمّل الخيول.

تنام الخيول بطريقة تختلف عن باقي الحيوانات فهي تنام غالباََ في وضعية الوقوف -وهي صفة تنفرد بها الخيليات مثل الحصان، والحمار، والحمار الوحشي- لمدة ثلاث إلى أربع ساعات كل يوم على شكل غفوات قصيرة معظمها بين منتصف اللّيل والرّابعة صباحاً،

على الرّغم من قدرة الحصان على النّوم في وضعية الوقوف إلا أنّه لا يتمكّن من النّوم بعمق والوصول إلى مرحلة حركة العين السّريعة إلا إذا كان مستلقياََ؛ وذلك لأّن نشاط الدّماغ في هذه المرحلة يزداد، وتقل قوة عضلات الجسم بشكل كبير مما يستدعي استلقاء الحصان أو استناده على جسم يدعم وزنه، وقد يؤدي حرمان الحصان من النّوم العميق إلى الشّعور بالتّعب والنّعاس أثناء النّهار فيهوي على ركبتيه فجأة مما يسبّب له رضوض على الرّكبتين والكاحلين.


تمتنع الخيول عن النّوم في وضعية الاستلقاء رغم حاجتها الشديدة لذلك عندما تشعر أنّها مهددة وغير آمنة، كما أنّ بعض الخيول المصابة بآلام في العظام والعضلات قد تمتنع عن النّوم في وضعية الاستلقاء وذلك لأنّ الهبوط على الأرض والقيام قد يسبّب لها مزيداََ من الألم، في المقابل يمكن أن تلجأ بعض الخيول التي تعاني من آلام العظام والعضلات للاستلقاء لفترات طويلة، ومن الأسباب الأخرى التي تدفع الخيول للاستلقاء لفترات طويلة الإصابة بالضّعف العام، والمغص، ومرض التهاب الصّفيحة، والإصابة ببعض الاضطرابات العصبيّة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة