19165292089665932
recent
أخبار ساخنة

عفو رئاسي عن السجناء في سوريا

الخط

عفو رئاسي عن السجناء في سوريا

أخلت السلطات السورية، في الايام القليلة الماضية  مايزيد عن 46 من معتقلي سجن حماة المركزي بمرسوم عفو خاص من الرئيس السوري بشار الأسد.

وفي مصادر موثوقة تابعة ل "شيزر برس"، فقد قال قائد الشرطة في محافظة حماة اللواء خالد هلال :"إن الإفراج عن هذه الدفعة من السجناء جاء بعفو رئاسي خاص تم إصداره من قبل الرئيس بشار الأسد"، وأعقب بأن العفو الذي أصدره الرئيس الأسد تابع لحملة استكمال مسيرة التسويات والمصالحات الوطنية، مشيرا في كلامه إلى أن المواطنين الذين أطلق سراحهم وشملهم هذا العفو سيعودون إلى أهلهم ومدينتهم للمشاركة في الدفاع عن وطنهم ومصالحه لأن سوريا هي وطن الجميع، وواجب عليهم حمايتها.

وأضاف اللواء خالد هلال: "سيعود اليوم السجن كدار للرعاية والإصلاح لجميع نزلائه، وسيتم تفعيل جميع الورشات الخاصة بتعليم السجناء المهن والحرف تمهيدا لعودتهم إلى المجتمع كأعضاء فاعلين بعد انقضاء فترات عقوبتهم".

ومن جهته قال النائب العام في محافظة حماة جهاد مراد : "إن العفو الرئاسي الكريم يكلل الانتصارات التي حققها الجيش العربي السوري على امتداد مساحة الوطن الذي يسامح أبناءه، مشيرا إلى أن إخلاء سبيل عدد من الموقوفين يجسد نظرة السيد الرئيس إليهم كمواطنين ضلوا الطريق ولا بد من أن يعودوا إلى صوابهم".

كما وصرح القاضي مراد أن إخلاء سراح المسجونين يهدف لعودتهم كنشطاء صالحين في المجتمع ويساهموا في حماية وطنهم ضد كل الأعداء ، مركزا على أن المخلى سبيلهم تعهدوا بأن يكونوا الجند الأوفياء والمخلصين في الدفاع عن الوطن وسيادته.

وبحسب مصادر خاصة ب" شيزر برس"، فإن من تم إخلاء سبيلهم في سياق العفو الرئاسي، سيلتحقون بالخدمة الإلزامية أو خدمة الاحتياط في الجيش العربي السوري خلال مدة شهر كحد أقصى من تاريخ إخلاء سبيلهم  للمشاركة في الدفاع عن سوريا في وجه الإرهاب .

وواجه السجن المركزي في حماة بعض المشاكل في السنوات الأخيرة المنصرمة نتيجة لما وصف بالأحكام القاسية بحق الموقوفين بتهم المشاركة في أعمال تخريب للممتلكات العامة ومهاجمة مؤسسات حكومية . 

كما أن عدد الذين تم إخلاء سبيلهم والمشمولين بالعفو وصل عددهم ل106 معتقل ، بعضهم تم إخلاء سبيلهم قبل أيام بعد تعديل أحكام سابقة صدرت بحقهم من قبل محكمتي (الميدان والإرهاب)، فيما تم الافراج عن البقية بعد عدة أيام. 

والجدير بالذكر أن الرئيس السوري الأسد أصدر عفوا رئاسيا خاصا حمل الرقم 82 في السابع من شهر آذار ، شمل إطلاق سراح 38 سجيناً من سجن حماة المركزي على ثلاث دفعات خلال 10 و14 آذار، بعد أنّ قامت "محكمة الميدان العسكرية الأولى والثانية" و"محكمة مكافحة الإرهاب" بتعديل أحكام صدرت سابقاً بحق 106 سجناء .

وقد تضمنت التعديلات أيضاً على تخفيف عقوبة الإعدام إلى السجن المؤبد لسبعة أشخاص وأحكام مؤقتة مع أشغال شاقة لثلاثة أشخاص آخرين .

وقد بدأت عملت الإفراج عن السجناء بعد إجتماع معهم في 15 آذار و مع المحامي العام ونقيب المحاميين وأعضاء من لجنة المصالحة ومدير الأوقاف وأمين فرع حزب البعث الحاكم في سوريا .

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة