وزير إيراني ينقل رسالة من بشار الأسد إلى أردوغان
U3F1ZWV6ZTI1OTQ4MTU1NTA1X0FjdGl2YXRpb24yOTM5NTY4MDIzNDY=
recent
أخبار ساخنة

وزير إيراني ينقل رسالة من بشار الأسد إلى أردوغان


إستقبل الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" الوزير الإيراني "محمد جواد ظريف"  في قصر الرئاسة بأنقرة (الأناضول)  حيث التقى وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف يوم الأربعاء في أنقرة بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان بعد يوم من اجتماعه في دمشق بالرئيس السوري "بشار الأسد"، بينما لا تزال هناك خلافات بين تركيا وإيران في ما يتعلق بكيفية تسوية الأزمة السورية.


وقبيل لقائه بأردوغان في القصر الرئاسي بأنقرة، قال ظريف إنه سيعرض عليه تقريرا عن اجتماع مطول عقده مع الأسد.

ولم يشر الوزير الإيراني صراحة إلى وساطة ربما تكون طهران بصدد القيام بها بين دمشق وأنقرة، لكنه أوضح أن بلاده ترغب في أن تسود علاقات ودية بين تركيا وسوريا.

وفي السياق ذاته قال إن إيران لم تتدخل في الشؤون الداخلية لدول المنطقة، واكتفت بالإفصاح عن تطلعاتها، مضيفا أن طهران تواصل مشاوراتها مع تركيا وروسيا والأمم المتحدة بخصوص مسألة تشكيل لجنة صياغة الدستور في سوريا.

وخلال مؤتمر صحفي مشترك في أنقرة مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف، قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إن بلاده تعارض قرار الولايات المتحدة تصنيف الحرس الثوري الإيراني تنظيما إرهابيا، وتدعوها إلى العدول عن قرارها.

وأضاف أن بلاده لا ترى أن إبعاد إيران عن الساحة الإقليمية أمر جيد، ووصف انسحاب الولايات المتحدة قبل نحو عام من الاتفاق النووي بأنه أمر غير صحيح، ودعاها إلى رفع العقوبات عن إيران.

من جهته، شكر وزير الخارجية الإيراني تركيا على موقفها الداعم لإيران في مواجهة العقوبات الأميركية، متهما واشنطن بتجاهل القوانين الدولية باعترافها بسيطرة إسرائيل على الجولان ونقل سفارتها إلى القدس المحتلة.

وكان المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن قال أمس إن بلاده تتوقع من الولايات المتحدة أن تمدد إعفاء أنقرة من العقوبات المفروضة على إيران، كي تواصل مشترياتها من النفط الإيراني دون انتهاك العقوبات الأميركية.


ومن أبرز ما حدث أن التعاون الثنائي كان من النقاط المهمة في المؤتمر الصحفي للوزيرين، حيث قال ظريف إن على البلدين رفع حجم التبادل التجاري إلى ثلاثين مليار دولار سنويا، بينما ذكر جاويش أوغلو أن البلدين يتعاونان حاليا في مجالات واسعة أبرزها المجالات الاقتصادية والأمنية، ويشمل ذلك مكافحة الإرهاب والتهريب عبر الحدود والهجرة غير النظامية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة