19165292089665932
recent
أخبار ساخنة

ماهي حصيلة 17 يوماً لحملة النظام السوري وروسيا العسكرية على المنطقة العازلة ؟

الخط

مع استمرار الهجمات التي تشنها القوات السورية  بمساندة روسية وصلت حصيلة القتلى إلى 134 مدنيا غالبيتهم من النساء والأطفال، وقرابة ألفين مصاب، وأجبرت حوالي 120 ألف على النزوح من بيوتهم، وذلك خلال 17 يوما من حملتهما العسكرية (براً وجواً)، ضد قرى وبلدات المنطقة منزوعة السلاح (العازلة) في ريف حماة وإدلب بهدف التخلص من الفصائل المعارضة التي وصفتهم ب "الإرهابيين" .


وقال مراسلون محليون أن عدد الصواريخ والبراميل التي قصفت قوات النظام بها المنطقة في الفترة المذكورة وصلت إلى 3309 صاروخ مع الإشارة إلى تنفيذ الطيران الروسي أكثر من 670 غارة جوية 

وأضاف، أن حملة القصف الجوية رافقها أخرى برية، تمكنت قوات النظام من خلالها من السيطرة على بلدات وقرى كفرنبودة وقلعة المضيق والشريعة والحويز والكركات وباب الطاقة في ريف حماة الغربي والشمالي بعد معارك ضارية مع الفصائل المقاتلة، خسرت خلالها القوى المهاجمة أكثر من 200 عنصر، ماتزال معارك الكر والفر مستمرة.

وأسفرت الحملة عن تدمير 24 مدرسة و44 مسجدا و8 مشاف، إضافة إلى تدمير 6 نقاط لفرق الدفاع المدني وأخرجتها عن العمل.

ورغم اتفاق سوتشي، تواصل قوات النظام هجماتها على المنطقة بمساندة عسكرية روسية  ، حيث ازدادت كثافتها منذ الاجتماع الـ12 للدول الضامنة في العاصمة الكازاخية نور سلطان، يومي 25 و26 نيسان الماضي، لتشتد بالأسبوعين الأخيرين وما تزال مستمرة حتى الآن، وسط صمت دولي وإقليمي.

وكانت روسيا وتركيا توصلتا في 17 أيلول 2018 لاتفاق سوتشي ويقضي بإنشاء منطقة منزوعة السلاح في منطقة خفض التصعيد بإدلب والتي اتفق عليها بين الدول الضامنة لمسار أستانا (روسيا وتركيا وإيران)، وذلك في أيار.

يشار إلى أن  فريق منسقي استجابة سوريا وثق منذ توقيع اتفاق سوتشي في 17 أيلول 2018 وحتى الآن ثلاثة حملات عسكرية على المنطقة منزوعة السلاح المدرجة بالاتفاق، أوقعت 546 قتيلا مدنيا بينهم حوالي 140 طفلا، وشردت أكثر من 550 ألف من بيوتهم ومنازلهم.


ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة