U3F1ZWV6ZTI1OTQ4MTU1NTA1X0FjdGl2YXRpb24yOTM5NTY4MDIzNDY=
recent
أخبار ساخنة

الطيران الحربي السوري الروسي يقصف مراكز تجمع جبهة النصرة بريفي حماة وإدلب


مازال الطيران الروسي السوري الشترك يواصل غاراته الجوية على "بنك أهداف" المُعد مسبقاً والذي يتضمن مراكز تجمع الجماعات المسلحة التي تصنفها الحكومة السورية من قائمة "الإرهاب" في ريف إدلب الجنوبي وريف حماة الشمالي 

ووتداولت وسائل إعلام محلية نقلاً عن مصادر ميداني التي نقلت تنفيذ الطيران السوري الروسي خلال ال48 ساعة الماضية لغارات جوية استهدفت مواقع تمركز الجماعات المسلحة الإرهابية التي تنتشر في المنطقة منزوعة السلاع في ريفي حماة وإدلب 

وأضافت مصادر أُخرى  أن هذه الغارات المكثفة والمركزة إستطاعت من تدمير عدة مقرات ومستودعات ذخيرة وأسلحة تابعة للمجموعات "الإرهابية المسلحة" المنتشرة في ريفي حماة وإدلب.

وأوضح المصدر: "نحن نتعامل مع بنك أهداف أعد مسبقاً بعد استطلاع واسع للمنطقة تم من خلاله تحديد أهم مراكز ثقل المجموعات المسلحة الإرهابية حيث تركزت هذه الغارات على قرى وبلدات اللطامنة وكفرزيتا وكفرنبودة ومحيط قلعة المضيق وصولا إلى محاور الحويز والحويجة وجسر بيت الراس في سهل الغاب".

وكانت وحدات الجيش السوري قد بدأت بإرسال التعزيزات العسكرية اللازمة إلى جبهات القتال في ريف حماة الشمالي في صباح يوم الإثنين، وبحسب ما تداولته مواقع إلكترونية أن وحدات القتال السورية لن تبقى في موضع الرد على إستفزاز الجماعات المسلحة بخرقهم للهدنة ، حيث أكد قياديون في الحكومة السورية أن عملية إدلب أصبحت ضرورة لا يمكن تأجيلها 


وكان قائد ميداني في الجيش السوري أكد في مطلع الشهر الجاري أن قوات الجيش تستعد لإطلاق عملية عسكرية خلال أيام قليلة، من شأنها تحرير ريف حماة الشمالي من الفصائل الإرهابية المسلحة كمرحلة أولى، بعد أن استكملت القوات انتشارها على طول الجبهة.


وقال علي طه، قائد إحدى مجموعات الاقتحام العاملة بإمرة العميد سهيل الحسن (الملقب بالنمر) لوكالة "سبوتنيك": "إنه ونتيجة استمرار تصعيد القصف الصاروخي وبعضه كان مذخرا بمواد كيميائية سامة، من قبل المجموعات الإرهابية المسلحة المنتشرة في المنطقة منزوعة السلاح ضد المناطق الآمنة، تم إعطاء التعليمات من قبل القيادة السورية لإرسال تعزيزات عسكرية باتجاه محاور ريف حماة الشمالي بهدف شن عملية عسكرية تهدف في مرحلتها الأولى إلى حماية المدنيين من قذائف المجموعات الإرهابية المسلحة".


حيث تنتشر عدة تنظيمات إرهابية في صفوف هيئة تحرير الشام "جبهة النصرة"، تتقاسم معها النفوذ على المنطقة كـ"حراس الدين"، والحزب الإسلامي التركستاني (الصيني)، و"أنصار التوحيد" المبايع لـ"داعش"، وفصائل أخرى من جنسيات عدة.

المصدر:سبوتنيك+وكالات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة