U3F1ZWV6ZTI1OTQ4MTU1NTA1X0FjdGl2YXRpb24yOTM5NTY4MDIzNDY=
recent
أخبار ساخنة

أكاديمي سعودي: آدم ليس أول البشر والدليل عثرنا عليه في المملكة!


في تأكيد جديد على أن برنامج "في الليوان" الذي يقدمه الإعلامي السعودي عبدالله المديفر، يشرف عليه الديوان الملكي ويهدف لتلميع أفكار ابن سلمان ورؤيته المتنصلة من الهوية الإسلامية، وبعد تبرأ ضيوف بذات البرنامج من الفتوحات الإسلامية خرج أكاديمي سعودي مع "المديفر" بالأمس يزعم أن سيدنا آدم ليس أول البشر وهناك من سبقه للعيش على الأرض.


الأكاديمي السعودي عبد الله المسند، فاجأ الجميع بتصريحات صادمة حول آدم عليه السلام، مؤكدًا أنه ليس أول البشر؛ ما أثار ضجة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال "المسند" أستاذ المناخ بقسم الجغرافيا بجامعة القصيم، في لقائه ببرنامج "الليوان" مع "عبد الله المديفر" مساء الاثنين، على قناة "روتانا خليجية": إن آدم ليس أول البشر وأول وجوده في الأرض لا يتعدى 12 ألف سنة ويوجد ألف آدم قبله بأكثر من مليون و250 ألف سنة.

وأكد بأن هناك كائنات بشرية عاقلة سبقت وجود سيدنا آدم، مشيرًا أنه تم اكتشاف  إصبع وسطى  في السعودية تعود لإنسان قبل 90 ألف سنة.

واستدل الأكاديمي السعودي بالآية الكريمة وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ۖ قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ.

وعلق المسند على الأية بأن الملائكة سألت الله عز وجل بأنه سيجعل من يفسد ويسفك الدماء مما يدل على أن الكائنات التي كانت موجودة قبل سيدنا آدم كانت عاقلة.

وتعرض عبد الله المسند لانتقادات واسعة بسبب هذه الأراء الصادمة معتبرين أنه أقحم نفسه في أمور لا يفقه بها وتبنى منقولات وآثار لم تثبت أبدًا إلا عند مؤرخين بلا مصادر موثوقة.

وسبق أن خرج الأكاديمي السعودي علي الهويريني مع "المديفر" على نفس الشاشة السعودية يتبرأ من الفتوحات الإسلامية وذلك عقب تبرأ عائض القرني هو الآخر من الصحوة واعتذاره عن معتقداته القديمة.

وفيما يتعلق بالفتوحات الإسلامية قال "الهويريني" في مقابلته على قناة روتانا خليجية: "السيف إذا كنت تدافع عن نفسك فهذا وجودك فيه ولكن ولكن لما تيجي ترفع سيف باسم الدين وتقول أنا أريد أن أحارب، اسمها الفتوحات الإسلامية، لم يفتح المسمون في زمن الصحابة إلا ما كان حقا للعرب وهو الشام ومصر والعراق، أما بقية الغزوات التي جت لماذا؟"

المصدر: وطن خارج السرب
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة