19165292089665932
recent
أخبار ساخنة

عدد هائل من السوريين الملاحقين في لبنان

الخط

كشفت مصادر في وزارة العمل اللبنانية، عن أعداد ضخمة من اللاجئين السوريين الذين تلاحقهم السلطات اللبنانية تحت حجج متعددة، في ظل الحملة التي يتعرض لها السوريين في لبنان.


وبحسب مصادر خاصة في وزارة العمل (رفضت الكشف عن هويتها) فإن أكثر من مئة ألف عامل مهددين بالملاحقة، بينهم حوالي ٧٠ ألف سوري يعملون في قطاعات متعددة، مما سيؤدي الى "مأساة حقيقية" لآلاف العائلات المرتبطة بهم، كونهم المعيلين لتلك العوائل، لا سيما في ظل التراجع الكبير في المساعدات المقدمة من المفوضية السامية لشؤون اللاجئين.


ويأتي حديث المصدر على وقع الغليان والتحركات في الشارع اللبناني بعد انتهاء مدة الشهر التي منحتها وزارة العمل اللبنانية لأرباب العمل لتسوية أوضاع العمال الأجانب التي تعتبرهم الوزارة "غير شرعيين" لعدم استحصالهم على إجازات عمل.


تقول المصادر، إن "الوزارة عازمة على حصر العمالة السورية في لبنان بثلاثة قطاعات رئيسية، هي البناء والزراعة والنظافة دون سواها"، مشيرة إلى التشدد في إقفال المؤسسات التي يمتلكها سوريون "بشكل غير قانوني"، لا سيما الأفران وكاراجات تصليح السيارات وبعض المؤسسات الفردية لبيع الألبسة والبضائع، باستثناء تلك المرخصة بشكل قانوني.


وبحسب المصدر أيضاً، فإن ترخيص تلك المؤسسات يحتاج الى إنشاء شركة، لا يقل رأسمالها عن مئة مليون ليرة لبنانية (حوالي سبعين ألف دولار)، وهو أمر شبه مستحيل لدى معظم أصحاب تلك المؤسسات الذين يحاولون العيش بعرق جبينهم، خصوصاً بعد الخسائر الفادحة التي لحقت بهم، بسبب تهجيرهم القسري من قبل نظام أسد.


وتؤكد مصادر الوزارة العمل لأورينت نت، أن فرق التفتيش التابعة لها ستباشر في الأيام القليلة المقبلة حملات تفتيش ومداهمات وملاحقة "بشكل صارم" لكل تلك المؤسسات والعمل على توقيف من تعتبرهم "غير شرعيين".

المصدر : أورينت .
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة