U3F1ZWV6ZTI1OTQ4MTU1NTA1X0FjdGl2YXRpb24yOTM5NTY4MDIzNDY=
recent
أخبار ساخنة

أين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ؟


لعل هذا السؤال الذي يشغل بال الاعلام المصري وبعضاً من الاعلام الخليجي والذباب الالكتروني والذين يلقون الاشاعات عن مصير الرئيس أردوغان والذي لم يظهر منذ عدة ايام قليلة على شاشات التلفزة إلى درجة ذهاب بعض وسائل الاعلام بأن أردوغان قد توفي.


وللرد على مخاوف أعداء أردوغان واللذين هم فقط من يتطرقون لسؤال .. أين أردوغان، فقد خرج النائب في البرلمان التركي بن علي يلدريم، الثلاثاء ليرد عليهم ويطمئن المحبين والأعداء سواسية قائلاً إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لا يتواجد حاليا في العاصمة التركية أنقرة.

وكشف يلدريم في تصريحات صحفية في إسطنبول أن أردوغان خارج أنقرة من أجل أخذ قسط من الراحة وإجازة قصيرة.

وتابع يلدريم “الرئيس أردوغان خارج أنقرة هذه الأيام، كلنا بشر وكلنا نحتاج لشيء من الراحة، إلا أن رئيسنا لا يرتاح حتى في إجازته”.

وردا على سؤال حول وجود تعديل حكومي في تركيا، قال يلدريم إن “هذا الأمر يعود للرئيس هو صاحب القرار، وهو رغم إجازته إلا أنه يتابع عمله بكل تفاصيله”.

وأضاف “لا تهمنا المناصب بقدر ما يهمنا العمل وتقديم الخدمات لهذا الشعب من أجل رفاهيته وحاضره ومستقبله”.

وأمس الأول الأحد، تعمدت وسائل إعلام مصرية وخليجية نشر أخبار مفبركة عن وفاة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

ويومها أكد مصدر رئاسي لـ”وكالة أنباء تركيا” أن تلك الأخبار كاذبة وغير صحيحة، مشددا أن “بعض وسائل الإعلام العربية تعمدت لغاية ما بنشر مثل هذه الأنباء الكاذبة غير الصحيحة والتي لا تستند لأي معلومة دقيقة”.

وتابع أن “الرئيس أردوغان يتابع عمله بشكل طبيعي ولم يتعرض لأي أزمة صحية على الإطلاق، بل يتمتع بصحة ممتازة”، داعيا “وسائل الإعلام للتحلي بأخلاق العمل الصحفي والإعلامي وعدم تناول أخبار لا تستند لمعلومات دقيقة موثوقة”.

المصدر : سوشال . 
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة