19165292089665932
recent
أخبار ساخنة

إجتماع روسي إيراني في حلب لحل الخلاف بين البلدين

الخط

عقدت كل من القوات الروسية والقوات الإيرانية المتمركزين في سوريا بمحافظات مختلفة إجتماعاً بحثا من خلاله أبعاد الخلاف الذي حصل بين مجموعات من الطرفين والتي أدت إلى حدوث معارك عنيفة وراح ضحيتها قتلى وجرحى من الطرفين في حلب ، وبحسب ما نُقِل أن القوات الروسية كانت تسعى لقطع علاقتها بالخلاف الدولي مع إيران وتحاول إصلاح الأجواء المكركبة بين البلدين في الأونة الأخيرة . 


حيث أعلنت القوات الإيرانية في أواخر الشهر الماضي من العام الجاري فرض سيطرتها على معملي الإسمنت والغاز (السادكوب) في حي الشيخ سعيد جنوب شرق وقالت أنها ستُعيد ترميمها من جديد وستقوم بتشغيلها . إلا أن السبب الرئيسي واضح في الحدث السابق .


وحضر الإجتماع الذي تم عقده في محافظة حلب كل من العقيد (علي ديوب حسن) الذي يدير منصب رئيس فرع المخابرات الجوية في حلب ، وقائد قوات النجباء "الشيعية" ، وقائد قوات آل بري ، وعدد من الضباط الروس والإيرانيين حيث توصل الطرفان إلى أنه بعد الإنتهاء من ملف إدلب سيضع كل طرف شروطه على أن تنحل الخلافات بين البلدين .   


بعد يوم واحد عقد اجتماع آخر بحضور ذات الأطراف في فرع المخابرات الجوية بحلب، حيث طالبت قوات (آل بري) التي تتزعم كيان القوات السنية في حلب، القوات الإيرانية بالانسحاب من جميع المواقع التي سيطرت عليها مؤخراً وخاصة مطاري حلب الدولي والنيرب العسكري، الأمر الذي قوبل برفض مطلق من القوات الإيرانية متهمة الأولى بأنها تحاول إنهاء تواجدها كلياً في حلب، فيما اشترطت القوات الإيرانية سيطرة مشتركة للجميع وفي جميع مناطق حلب".



وبعد ساعات من تمسك الأطراف بشروطها تم تأجيل الإجتماع إلى ما بعد الإنتهاء من ملف إدلب من قِبل الضباط الروس.


ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة