U3F1ZWV6ZTI1OTQ4MTU1NTA1X0FjdGl2YXRpb24yOTM5NTY4MDIzNDY=
recent
أخبار ساخنة

واشنطن تدعو روسيا والنظام السوري إلى ايقاف إطلاق النار والعودة للخطة السياسية في إدلب


دانت الولايات المتحدة الهجمات التي تشنها الحكومة السورية بمساندة روسية على الشمال الغربي السوري في مناطق خفض التصعيد بإدلب ووصفتها ب"هجمات معادية للإنسانية" ، 

كما صرح وزير الخارجية الـأميركي "مايك بومبيو" من خلال تغريدة على حسابه الرسمي على موقع تويتر في يوم الثلاثاء أن بلاده تدين الهجمات التي يشنها النظام السوري بمساندة روسية باستمرار على شمال غربي البلاد وقال أنه يدعو كلا البلدين سوريا وروسيا إلى العودة للخطة السياسية ووضح حل لهذه الكارثة على حد وصفه . 

بدورها إنتقدت "مورغان أورتاغوس" المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية الغارات الجوية التي استهدفت مؤخرًا، مدينة معرة النعمان بريف إدلب وأدت إلى مقتل وإصابة عشرات المدنيين.

وأوضحت المتحدثة أن بلادها تدين الهجمات التي تستهدف المدنيين، مشيرة إلى أن الهجمات التي تشنها روسيا والنظام السوري منذ 3 أشهر تسببت في مقتل مدنيين بينهم أطفال، وأدت إلى زعزعة الاستقرار في المنطقة، وصعَّبت من الظروف المعيشية لـ330 ألف إنسان على أقل تقدير.


وأشارت أورتاغوس إلى أن "روسيا والنظام استهدفا عن عمد المراكز الطبية التي تعمل مع الأمم المتحدة، وكذلك التجمعات المدنية في انتهاك واضح للقانون الدولي، فضلا عن استهداف كثير من المتطوعين الإغاثيين من بينهم اثنان من(منظمة الدفاع المدني السوري) الخوذ البيضاء، وسائقي عربات الإسعاف".


واستطردت قائلة "متطوعا الخوذ البيضاء لقِيا حتفهما قبل قليل وهما يعملان على مساعدة المصابين في الغارات الجوية"، مضيفة "كما أن روسيا والنظام السوري دمرا خلال الشهرين الآخرين 8 محطات للمياه ثلاثة منها تدعمها الأمم المتحدة جنوب إدلب، وبحسب الأمم المتحدة تقدم هذه المحطات مياه الشرب النظيفة لـ250 ألف شخص على أقل تقدير".  


كما شددت أورتاغوس على أن "هذه الهجمات تؤثر سلبًا على التطورات السياسية"، وطالبت روسيا والنظام السوري بمراعاة اتفاق وقف إطلاق النار في المنطقة، وفتح ممر إنساني بموجب قرار مجلس الأمن الدولي.


ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة