U3F1ZWV6ZTI1OTQ4MTU1NTA1X0FjdGl2YXRpb24yOTM5NTY4MDIzNDY=
recent
أخبار ساخنة

إغتيالات تهز مدينة القرداحة وطلال الأسد يتوعد بالثأر



عاد التوتر من جديد إلى مدينة القرادحة بعد هدوء نسبي ساد منذ عقد الاتفاقية بين قوات الأسد وبين قوات الحارث التي يقودها ابن عم رأس نظام أسد "بشار طلال الأسد"، ليبلغ ذروته قبل أيام بعد العثور على عدد من عناصر القوات المذكورة مقتولين في الأراضي الزراعية المحيطة بالمدينة.

وشهدت المدينة قبل أسابيع تغلغل عناصر قوات "الحارث" فيها بعد سحب قواتها من عموم مدينة اللاذقية، إضافة لإستبعادها من جبهات القتال بريف اللاذقية الشمالي.

4 قتلى بينهم قيادي ومطالب بالثأر


نقلاً عن مصادر إعلامية إن "أربعة عناصر من قوات فوج الحارث 303 التي يتزعمها "بشار طلال الأسد"  قتلوا وأصيب اثنان آخران بجروح إثر هجوم نفذه مجهولون على نقطة لهم على طريق "القرادحة - البساتين" ، حيث تم إستهدافهم برشاشات متوسطة "BKS - RBK" الأمر الذي أدى لمقتل القيادي في قوات "سليمان صهيوني" وعناصر آخرين منهم اثنين من "آل خير بك"، مشيرة إلى أن القوات زجت بتعزيزات كبيرة إلى المنطقة وفرضت طوقاً أمنياً عليها وسط تهديدات لأي شخص يثبت تورطه في هذا الفعل.


وأضافت المصادر بأن العديد من الشبان من عائلة "خير بك" مطالبين بالثأر لقتلاهم لاسيما وأن القتيلين هما أبناء "علي وسميح خير بك" وهما من أبرز وجهاء العائلة، فيما هاجم "ابن طلال الأسد" جهات لم يسمها إلا أنه وصفها بالقول بأنه "يعرفها جيداً" ، متوعداً بالرد والانتقام لمن أسماهم خونة الشهداء والدم"، لافتة إلى أن "القوات عززت مواقعها على مداخل المدينة وعلى طريق البساتين وأيضاً على طريق القاخورة كما فرضت تدقيقاً كبيراً على جميع من يسلك أياً من الطرقات المذكورة، في وقت توجه فيه "ابن طلال الأسد" إلى عائلة القتلى لتقديم العزاء والتوعد بالثأر القريب".

المصدر : أورينت نت + وكالات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة