U3F1ZWV6ZTI1OTQ4MTU1NTA1X0FjdGl2YXRpb24yOTM5NTY4MDIzNDY=
recent
أخبار ساخنة

على طريقة البروفيسور.. سرقة مجوهرات تقدر بمليار يورو في أكبر عملية منذ الحــرب العالمية الثانية


ســرقت ثلاث مجموعات من الألماس والياقوت من متحف حكومي في ألمانيا في عمليــة جريئة، وقد وصفت مديرة المتحف ماريون أكرمان المجوهرات بأنها "لا تقدر بثمن"


ورفــضت "أكرمان" تقديم سعر تقريبي للمجوهرات المسروقة من خزانة مخصصة للعرض في متحف "الخزنة الخضراء" بمدينة دريسدن الألمانية، والذي أسس قبل 300 عام، بحسب ما ذكر موقع "قناة الحرة".

وأضافت أن المجــوهرات تملك "قيمة ثقافية وتاريخية لا يمكن تحديدها"، وأكدت أن المجموعة تضمن ماسات تعود للقرن الثامن عشر جمعها مؤسس المتحف

وتضمنت المجموعات الثلاث من المجوهرات حوالي 100 قطعة، ورجحت صحيفة "Bild" الألمانية بأن قيمة المســروقات تبلغ حوالي مليار يورو، وصفت بأنها "قد تكون أكبر عمليات الســرقة للفنون منذ الحــرب العالمية الثانية"

وتذكر عملية السـطو التي حدثت في تفاصيلها تلك العمليات المتقنة التي عرضت في مسلسل "بيت من ورق" الإسباني الشهير.

الجدير بالذكر أن الســرقة لم يحدث فيها أي مواجــهــات مع الشرطة أو إحتــجاز لموظفين ورهــائن كما هو الحال في ملسلسل البروفيسور، إلا أن المبلغ المســروق كبير للغاية، وبنفس حجم ما أظهره المسلسل الذي حظي بشعبية كبيرة.

ولكن الســرقة تشير إلى تخطيط متقن وكبير للغاية قام به اللــصوص، وهو ربما لا يقل إبداعاً عن التخطيط الذي كان يقوم به البروفيسور لعمـ-لياته.

وفي فجر الاثنين، شب حــريق في دارة كهربائية ما أدى إلى تعــطيل نظام الإنذار والأنوار في الشارع المحيط بالمتحف، وفقا لما ذكرته الشرطة، التي تعمل على التحقيق حول علاقة الحريق بعملية السرقة

ورغم إنقطــاع الكهرباء واصلت كاميرا مراقبة التصوير لتلتقط رجلين إقـتــحما المتحف وكــسرا زجاج نافذة وتجــاوزا حــاجزاً ليصلا إلى القــطع المعروضة

وقالت أكرمان إنها "مـصـــدومة من وحــشيــة الاقــتحــام"

وأسس متحف "Green Vault" عام 1723 من قبل الأمير السكسوني، أغسطس القوي، ويعد المتحف واحداً من 12 متحفاً يضم مجموعات "Dresden" الفنية، وهو من الأقدم في أوروبا

ويحوي المتحف قسمين، الأول جديد، والآخر يضم كنوزاً فنية تاريخية، والأخير هو ما شهد عملية الــســرقة ويتوجب على الزوار حجز مواعيد زيارتهم للقسم، حيث أنه ليس مفتوحاً أمام الزيارات اليومية.

المصدر : وكالات + سوشال
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة