U3F1ZWV6ZTI1OTQ4MTU1NTA1X0FjdGl2YXRpb24yOTM5NTY4MDIzNDY=
recent
أخبار ساخنة

الثورة العراقية تنتصر وتجبر رئيس الوزراء على الاستقالة


صرح رئيس الوزراء العراقي، عادل عبدالمهدي، إنه يعتزم رفع كتاب رسمي إلى مجلس النواب يقدم خلاله إستقالته من رئاسة الحكومة.


وأضاف عبدالمهدي، في بيان يوم الجمعة، أنه قرر الاستقالة تجنباً لإنزلاق العراق في دوامة العنف والفوضى، داعياً مجلس النواب لإعادة النظر في خياراته.

وفي وقت سابق من اليوم، قال المرجع الشيعي الأعلى بالعراق، علي السيستاني، إن الجهات المعنية أظهرت "عجزاً واضحاً" في حفظ الحقوق وحقن الدماء على مدار شهري الاحتجاجات الأخيرين، مُحذراً من أن "التسويف والمماطلة سيكلف البلاد ثمناً باهظاً، وسيندم عليه الجميع".

وأوضح السيستاني، في بيان للمرجعية خلال خطبة الجمعة، إنه "بالنظر إلى الظروف العصيبة التي تمر بها البلاد، وما بدا من عجز واضح في تعامل الجهات المعنية مع مستجدات الشهرين الأخيرين بما يحفظ الحقوق ويحقن الدماء، فإن مجلس النواب الذي انبثقت منه الحكومة الراهنة يجب أن يعيد النظر في خياراته بهذا الشأن ويتصرف بما تمليه مصلحة العراق والمحافظة على دماء أبنائه".

وشدد السيستاني على مجلس النواب العمل على تفادي انزلاق العراق إلى دوامة العنف والفوضى والخراب، داعياً إياه إلى الإسراع في إقرار حزمة تشريعات انتخابية “مرضية للشعب تمهيدًا لإجراء انتخابات حرة ونزيهة تعبر نتائجها بصدق عن إرادة الشعب العراقي.

وعلى ذات الوتيرة، كتبت مبعوثة الأمم المتحدة، جينين هينس، عبر تويتر، إن “الأعداد المتزايدة من الضحايا والإصابات وصلت لمستويات لا يمكن التسامح معها. وجود المندسين لإخراج الاحتجاجات السلمية عن مسارها يضع العراق في مسار خطير. سوف أحيط مجلس الأمن في نيويورك حول ما يجري يوم الثلاثاء (3 ديسمبر/كانون الأول)”.

ودعا المرجع الشيعي الأعلى في العراق، علي السيستاني، اليوم الجمعة، البرلمان إلى الإسراع بإقرار الإصلاحات السياسية تمهيداً للانتخابات.

وجاء في الخطبة التي ألقاها ممثل السيستاني، أحمد الصافي، أن "المرجعية الدينية العليا تتابع ببالغ الأسى والأسف أنباء الاصطدامات الأخيرة في عدد من المدن ولا سيما الناصرية الجريحة والنجف الأشرف، وما جرى خلال ذلك من إراقة الكثير من الدماء الغالية والتعرض للعديد من الممتلكات بالحرق والتخريب".

وأضاف أن "المرجعية الدينية إذ تترحم على الشهداء الكرام وتواسي ذويهم وتدعو لهم بالصبر والسلوان وللجرحى بالشفاء العاجل تؤكد مرة أخرى على حرمة الاعتداء على المتظاهرين السلميين ومنعهم من ممارسة حقهم في المطالبة بالإصلاح، كما تؤكد على رعاية حرمة الأموال العامة والخاصة، وضرورة أن لا تترك عرضة لاعتداءات المندسين وأضرابهم".

ودعا السيستاني المتظاهرين السلميين إلى أن "يميّزوا صفوفهم عن غير السلميين ويتعاونوا في طرد المخربين ـ أيا كانوا ـ ولا يسمحوا لهم بإستغلال التظاهرات السلمية للإضرار بممتلكات المواطنين والاعتداء على أصحابها".

المصدر : وكالات + سوشال
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة